ثلاثة أسباب تجعل الأشخاص متلاعبين

لماذا يتلاعب الأشخاص بالآخرين؟ غالبًا ما يتم استخدام التلاعب المزمن كآلية للبقاء في البيئات الأسرية و المهنية والاجتماعية التنافسية، خاصةً عندما يفتقر الشخص للمهارات الاجتماعية الصحية والقوة النسبية. و يمكن تعريف التلاعب النفسي على أنه استخدام العلاقات الاجتماعية، والعائلية، والمهنية، إلخ.. لغرض إفادة المتلاعب على حساب الضحايا، ويختلف التلاعب النفسي المتعمد عن تبادل المنافع العادل بين الأشخاص.

ماهي الأسباب التي تجعل الأشخاص متلاعبين؟

العوامل الأسرية:

هل الشخص المتلاعب تأثر ببعض أفراد أسرته المتلاعبين؟ 

هل كان هناك صراع من أجل البقاء الاقتصادي أو الاجتماعي داخل البيئة الأسرية؟ 

هل كان هناك تنافس على السلطة، والسيطرة، والحب والمودة، والمكانة والقبول في العلاقات، والامتياز، والموارد النقدية والمادية، أو أنواع أخرى من “المزايا” الحقيقية أو المتصورة؟ 

العوامل المجتمعية:

هل عانى الفرد من الإقصاء المجتمعي خلال سنوات تكوينه الأولى؟

هل عانى الفرد من الإقصاء الاجتماعي، الاقتصادي، المهني إلخ.. وسعى لينال القبول؟

هل هناك معايير مجتمعية، مهنية إلخ.. تشجع الفرد على المكر، والمكيدة، والتنافس، والمساومة، واستغلال نقاط الضعف، والقسوة؟

البدائل الصحية للتلاعب بالآخرين: 

الوعي الذاتي، والنزاهة، والتدرب على مهارات حل المشكلات، والتواصل الإيجابي مع الآخرين. 

الخلاصة:

غالبًا ما ينشأ المتلاعب داخل بيئة (مهنية، أسرية، علمية) إلخ… تنافسية، يتنافس فيها الأطراف على الموارد والمزايا والتأثير، وحين يشعر المتلاعب بنقص القوة والسيطرة على الموقف سيلجأ إلى استغلال الآخرين من أجل الحصول على ما يرغب به، ولكن بعد فترة زمنية معينة سيدمن المتلاعب هذا السلوك. وربما كان التلاعب مصدرًا للبقاء والتنافس ولكن مع الزمن سيصبح التلاعب إساءة وسيحمل عواقب حتمية للأشخاص المتلاعبين.

المصدر:

https://www.psychologytoday.com/intl/blog/communication-success/201912/3-reasons-people-become-manipulative

%d مدونون معجبون بهذه: