فرق العمر بين الزوجين

هل الفرق في العمر بين الزوجين مشكلة؟ فرق العمر بين الزوجين ليس بالضرورة مشكلة، بل يقدم نوع مميز من التحديات، سواءً في بداية الحياة الزوجية أو خلالها، هذه التحديات ربما تكون تحديات اجتماعية، فكرية، إلخ..

مشكلة فرق العمر مشكلة نسبية، مثال: الجميع في جيل معين يكوّن صورة معينة عن الأسرة من خلال وسائل الإعلام، والتجارب الحياتية مما يجعلهم متفقين أكثر وبينهم مواضيع مشتركة.

لكن إذا ارتبط شخصين من جيلين مختلفين، ستكون صورتهم عن الحياة الزوجية مختلفة بناءً على التجارب التي عاصروها؛ مما يضع نوع معين من التحديات بينهم، هذا النوع من التحديات من الممكن تجاوزه إذا فكروّا معًا في حلول قبل الارتباط. 

أسباب المشاكل المرتبطة بفرق العمر بين الزوجين:

تحديات الحياة الزوجية: 

• فرق العمر من 15-10 سنة بين الزوج والزوجة ربما يضع الزوجة كتابع دائمًا عند وضع حلول للمشاكل؛ بسبب وجود تجربة حياتية أكبر عند الزوج.

• فرق العمر من 15-10 سنة ربما يؤثر على نظرة الحياة الزوجية بين الزوجين، فتتشكل بداخلهم نظرة الأب والطفلة.

• فرق العمر بين الزوجين، ربما يسبب خجل وحرَج لأحد الزوجين من ناحية اختلاف الاهتمامات.

• فرق العمر ربما يسبب حرَج من العلاقة الزوجية، بسبب عدم الرضا الموجود داخل العلاقة.

• في بداية الحياة الزوجية ربما تكون التحديات محدودة بسبب وجودهم في نفس المرحلة العمرية، لكن مع تقدم عمر الزوج والزوجة ووجودهم في مراحل عمرية مختلفة، مثل: زوجة في مرحلة الشباب وزوج في مرحلة التقاعد عندها ستبدأ المشاكل بالظهور.

• الجو العاطفي سيختلف، فبعد عمر معين ربما تقل رغبة الزوج في تلبية الرغبات الحميمية.

المشاكل المجتمعية: 

• ربما يرغب الذكر بالارتباط بأنثى تصغره سنًا، من أجل “عجنها” فتبدأ الزوجة تتأقلم على هذه العلاقة وتلبي الثغرات لديه. ويكون الزوج غير راغب ومستعد للتغَيُّر، وربما يعتقد أن ليس من واجبه سد ثغراته وتلبية رغبات الزوجة.

• المجتمع يساعد في توسيع هذه الثغرة.

• عندما تكون الزوجة هي الأكبر، بعد تجاوزهم لمرحلة عمرية معينة ستبدأ الضغوطات المجتمعية على الزوج من خلال حثّه على التعدد.

• الضغط على الأنثى الأكبر من زوجها، وتوجيهها نحو الشك.

الفرق المناسب في العمر بين الزوجين:

فرق العمر المناسب بين الزوجين يكون من خمسة إلى ستة سنوات، إذا كان فرق العمر أكثر من ذلك يجب التركيز وإعادة التفكير.

نصائح تساعد على مواجهة تحديات فرق العمر بين الزوجين:

• الوعي بالتحديات، وتخيُّلها، واسقاطها على التجربة والتفكير هل أنت مستعد أو لا.

• التواصل مع الشريك وتوعيته بهذه التحديات، ومناقشته في مخاوفك.

• وضع خطة داخلية وخارجية مشتركة لمواجهة هذه التحديات. الخطة الخارجية تشمل حماية الشخص الآخر من الضغوطات المجتمعية، والخطة الداخلية تكون بوضع الحاجات الإنسانية للشخص الآخر في عين الاعتبار.

• التصالح مع فرق العمر، والتصالح مع أثر فرق العمر على العلاقة ولو جزئيًا.

• استحضار الأشياء الإيجابية في بداية العلاقة التي رَغّبتك بالقبول.

• حماية العلاقة الزوجية من الضغوطات الخارجية.

الخلاصة: 

فرق العمر يقدّم نوع معين من التحديات خلال العلاقة الزوجية؛ الوعي بوجود هذه التحديات، والتواصل مع الشريك، و وضع خطة، والتصالح مع أثر هذه التحديات سيساعد في التحسين من جودة العلاقة ولكن لن يلغي أثرها.

المصدر:

هذا المقال هو موجز بودكاست البيوت أسرار، حلقة فرق العمر، للدكتور عبدالله الغازي.

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: